السبت، 4 يناير 2020

لاتحزن على الخير الذي تفعله .. الله يعلمه


السلام عليكم اخوتي في الله.
 أخي الكريم لا تحزن على الخير الذي تفعله، الله سبحانه يعلمه الله عز و جل يقول بعد بسم الله الرحمن الرحيم {وما أنفقتم من نفقة أو نذرتم من نذر فان الله يعلمه } اذا الله يعلمه بأنه سيثيب المحسن على احسانه و سيعاقب المسيئ على اسائته لذلك اذا انفقت ولم يشكرك الناس فلا تبتأس فان الله يعلمه، أحيانا رجل ينفق على أهل بيته نفقة كثيرة و يتعب تعبا الله به عليم و يكد كدا الله به عليم ثم يعود الى بيته و زوجته غير موفقة فلا هي تحمد ولا هي تشكر.

يتألم من قلبه انه لا يريد شيئ كل هذا التعب الذي يتعبه قولي له  الله يعطيك العافية، قولي له كثر خيرك، الله لا يحرمنا منك.

أحيانا الانسان يحرم حتى من هذه الكلمة،  أقول لك أخي الكريم لا تحزن فان الله يعلمه، اذا الله يعلمه اذا االله سيقول لك،  الله عز وجل سيثيبك  جلا جلاله وسيكافئك و سيعطيك جزاء ما انفقت.

فالاسلام يدربك و يجعل رقيك عند الله سبحانه و تعالى عندما تعطي الاخرين لكن الانظمة المادية تجعل رقيك عندما تاخد من الاخرين الاسلام يدربك على النفقات الواجبة و على النفقات المسنونة و ما انفقتم من نفقة سواء كانت مفروضة أو مسنونة فأجرها عند الله سبحانه و تعالى فأما النفقات المفروضة فهي الزكاة.

أما النفقات المفروضة فهي النذور التي تنذروها أما النفقات المفروضة نفقتك على نفسك أما النفقة المفروضة نفقتك على زوجتك أما النفقة المفروضة فهي النفقة على أولادك الفقراء الابن حتى يصير كاسبا و البنت حتى تتزوج أما النفقة المفروضة فهي النفقة على والديك اذا كان فقيرين أما النفقة المفروضة فهي النفقة على اخواتك و أخواتك اذا كانوا صغارا فقراء.

والله المستعان