الأربعاء، 25 ديسمبر 2019

كروية الأرض


السلام عليكم و رحمة الله إخوتي الكرام لا يخفى على المتابعين منكم بكتافة مؤخراعلى مسألة تزييف العلم خاصة بما يعرف بنظرية التطور بعد الإخوة يعلقون على الحلقات قائلين نريد منك ان تتكلم عن موضوع أخطر ألا و هي إثبات أن الأرض ليست كروية كما تدعي و كالة ناسا هذا كله فوتوشوب بل الأرض مسطحة و هذا ما ينص عليه القرآن الكريم و السنة أندر الناس من هذه الكذبة و الخديعة الكبرى.

أقول لإخواني قبل أن نتكلم عن هذا الموضوع بما يخص تسطيح و كروية الأرض هناك نقطة منهجية مهمة عندما نقول أن هناك تزييف في العلم الغربي خاصة فيما يتعلق بالأشياء توجه أديولوجيا و عقاديا مثل نظرية التطورفهذا لا يعني اننا ننكر علم الغربي جملتا و تفصيلا بفضل الله إستفدنا و نستفيد بالعلم الغربي.



ونعلم أن هناك أشياء الصحيحة وهناك أشياء خاطئة و هناك أشياء مزورة و هناك أشياء تابتة و بتالي يعني حقيقتا هناك ردة فعل غريبة أن ينتقل البعد من تقديس العلم الغربي إلى إهماله بالكلية و تكذيب كل ما جاء فيه.

العلم الغربي منه الصواب ومنه الخطئ وكالة ناسا صحيح أنه تبت عليها انها مارست الخداع و الفوتوشوب و مارست الكذب وهذا ليس موضوعنا الآن.

الأهم من ذلك أن ناسا لديها نتاج صحيح و أخر باطل ما نركز عليه في هذه المقالة ليس أن ننكر العلم الغربي جملة و تفصيلا و لكن أن يكون لدينا حس ناقض و منهج علمي ناقض بحيث نميز الغث من السمين نميز الحق من الباطل.

الآن يإخوتي بنسبة لكروية الأرض نحن لا نقتنع بكروية الأرض بناءا على صور ناسا فحسب هذه المسألة حقيقتا أصبحت مسألة حسية معروفة، و للعلم مسألة كروية الأرض هي مسألة إجماعية لذا علماء المسلمين من القرون الماضية بل أن ابن حزم الأندلسي رحمه الله و المتوفى عام 456 هجري يعني قبل ألف عام قال وما أعلم أحدا من أئمة المسلمين مستحقين بإسم الإمامة رضي الله عنهم لم ينكر تكوير الأرض و لا يأتر عن أحد منهم في رده عن تكوير الأرض بل البراهين في الكتاب و السنة على تكويرها.


أما ابن تيمية رحمه الله قال و ما أعلم أحدا قال إنها غير مستديرة و جزم بذلك إلا من لا يؤبه له من الجهال يعني يسمي من يقول بعدم كروية الأرض انه لا يؤبه له و أنه من الجهال وهذا بعدما ذكر نقولات كثيرة عن العلماء في تأكيد كروية الأرض.




و للعلم أن المسألة تعدت الحديث عن كروية الأرض إلى حساب قطر كرة الأرض البيروني رحمه الله وهو المتوفى عام 440 هجري  يعني قبل ألف عام البيروني يإخوتي حسب قطر الأرض و ذلك من خلال هندسة المثلثات و بستخدام أبعاد قمم الجبال و إستطاع من خلال أن يحسب قطر الأرض للكرة الأرضية برقم قريب بنسبة واحد بالمئة الرقم المعروف حاليا دقة عالية جدا فأنا أستغرب حقيقتا أن هناك من المسلمين حتى الآن من يناقش في هذه القضية و إذا رأى موضى هناك في الغرب من يقول أن الأرض مسطحة كأنهم أعادوالى النكتة الكنسية القديمة بأن الأرض مسطحة و يريد أن يأتي بهذه النكة الى العالم الإسلامي و يحمل القرآن مالا يحتمل.


إخوتي القرآن لما يقول {وهو الذي مد الأرض}نأتي نحن نقول آه هذا دليل على أن الأرض مسطحة و ليست كروية هذا قسور فهمي يإخوتي إذا كنت لا تفهم النص القرآني لاتصادم به العلم و لا تصادم به الحس الله سبحانه و تعالى يمتن على عباده انه سهل لهم الأرض للعيش و لبناء البيوت عليها و لم يجعلها مثل طبقة المعوجة طالع نازلت بل هي ممدودة كما قال الرازي أنه عندما يكون جبن الأرض كبيرا فإن كل جزء منها يكون مسطحا مصداقا لقوله تعالى {وإلى الأض كيف سطحت}يعني هي بالنسبة لنا ممدودة مسطحة لنا بالفعل أنت تستطيع أن تسير عليها و تبني عليها و ليست الأرض معوجة و هذا لا يعني أن القرآن يصف أن الجرم الكروي على أنه عبارة عن جسم مسطح.


وهنا المسيبة الكبيرة عندما تأتي إلى القرآن و تفهمه بفهم قاصر و تريد أن تصادم به العلم و تصادم به الحس و ما يراه الناس ضرورتا من بصرهم على سطح الأرض و إذا سعدو في الطائرات ثم بعد ذلك تكاد أن تكفر من قال بكروية الأرض و تقول و تدعي وتزعم ان نصوص القرآن و السنة واضحة و قاطعة بأن الأرض مسطحة و ليست مستديرة و الله المستعان .