الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019

آخر الأيام على الأرض علامات الساعة آخر الزمان الجزء 1


خروج يأجوج و مأجوج و طلوع الشمس من مغربها
بعد النصر بأتي خبر مفجع ياعيسى حرز عبادي أخرج عبادي الآن، بسرعة الجبل هؤلاء المجاهدين خدهم الى الجبل لماذا يارب؟! أين ندهب؟ ماذا يحدث؟قال إني أخرجت عبادا لا يدان لأحد بقتالهم.هناك خلق خرج لا أنت ولا الجيش يقدرون عليهم من؟

{حتى إذا فتحت يأجوج و مأجوج وهم من كل حدب ينسلون*واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا ياويلنا قد كنا في غفلة من هذا بل كنا ظالمين*}

يبدأ يأجوج و مأجوج يسيرون في الأرض لا يدعون يابسا و لا رطبا ولا أخضرا بل بحيرة كاملة يمرون عليها ما يبقون فيها قطرة ماء قوم يفسدون في الأرض كلها قال الله تعالى {إن يأجوج ومأجوج مفسدون في الأرض}



تريد أن تقول ماذا في الأرض؟أين الأسلحة؟أين الجيوش؟ياجماعة كل شيئ تغير نواميس الكون كلها قامت تختل وعيسى مع الجنود، مع أهل الإمان فوق الجبل يدعون الله.

الأكل خلص، الطعام راح، و جالسين يدعون الله عز وجل و في آخر يوم، عيسى ابن مريم يقول:من ينزل ينظر لنا خبر هؤلاء كلهم خائفين ثم يطلع واحد أفضل واحد فيهم ينزل فإذا به يكتشف أن الله عز و جل قد أرسل على يأجوج و مأجوج  وقد ملؤوا الأرض من زمان ذو القرنين و هم يتكاثرون لزمن عيسى عليه السلام يخرجون يملؤون الأرض، الله سبحانه و تعالى يرسل عليهم دود.

دود صغير يدخل في مناخرهم وآذانهم يقتلهم جميعا صرعى كنفس واحدة ينزل يشوف يأجوج و مأجوج كلهم مقتولين صرعى، يذهب لعيسى ابن مريم يبشره و المسلمين، ينزل أهل الإيمان الله أكبر الله أكبر..

هنا بدأ فرح آخر و نصر جديد لكن الأرض أنتنت، عيسى ابن مريم عليه السلام و أهل الإيمان يدعون الله عز وجل أن ينظف الأرض من نتن يأجوج و مأجوج بعد أن جيفو و إمتلأت الأرض من رآئحتهم النتنة فيستجيب الله لدعائهم فتأتي طيور و تحملهم بعيدا و ينزل الله المطر فيغسل الأرض.



و يحكم عيسى ابن مريم بالإسلام بشريعة محمد صلى الله عليه و سلم فيقتل الخنزير، و يكسر الصليب و ينتشر الخير و يسلم الكثير من أهل الروم  لأن عيسى ابن مريم الذي كانو يظنونه أنه إلها و إبن الله يرونه نبيا تابعا لرسول الله و لا يسع عيسى إلا ان يتبع رسولنا الكريم وينتشر الخير سبع سنين يمكث عيسى ابن مريم ثم يموت.

ثم يعود الناس بعد زمن إلى الضلال مرة أخرى و ينتشر الكفر مرة أخرى حتى تخرج دابة فجأة الناس يتناقلون في أمر الدابة التي طلعت عليهم فجأة؟ و يقال أنها تخرج قريبة من مكة أو في مكة نفسها تخرج دابة يرسلها الله عز وجل تتكلم لأن العلامات آخر الزمان قوانين الكون و نواميس الكون تختل دابة تتكلم مثل الناس و الناس ينظرون  و هم خائفين منها.

تقول لهذا أنت كافر و تقول لهذا أنت مؤمن ....يتبع