الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019

العلم بين الحقيقة والتكذيب


أخي الكريم ان العلم له أهمية و تأتير كبير في حياة الانسان مع العلم ان العلم قد ساهم في تطور العديد من الأمور و قدم لنا الكثير من الأشياء المهمة في حياتنا والعلم لغة هو أنه مناقض للجهل كما يرى بعض العلماء و المفكرين أن العلم واضح أكثر من تعريفه العلم نور و الجهل ضلام.

العلم أخي الفاضل هو مؤسسة منهجية على تنظيم المعرفة على شكل تفسيرات قابلة للاختيار و التنبؤ حول الكون.


نأخد جانب من هذا العلم و الاكتشافات المهمة 

هل تعلم ان الدبابة هي أخطر كائن حي على سطح الأرض وذلك بسبب قدرتها على نقل الفيروسات و النفايات و الملوثات من كائن لآخر.

يعتبر ألكسندر غراهام بيل الذي اخترع الهاتف هو من قام بتحديد الرقم القياسي العالمي للمياه خلال سرعة تصل الى أكثر من سبعين ميلا في الساعة.

ساهم العلم في تطويرقطاع الاتصالات الذي وفر لنا وسائل اتصال مختلفة الأنواع وتمكن الناس من التواصل فيما بينهم بسهولة فبدأ ظهور جهاز الهاتف والذي تطور ليصبح لاسلكيا ثم ومع استخدام مجموعة من الخلايا الرقمية تحول الى هاتف محمول لهذا ظهرت الهواتف الذكية التي جعلت الكثير من المهام تنجز يشكل سريع.

عملت التكنولوجيا على تطوير العلم ووسائل التعلم فشهد تغييرا ملحوظا نحو الأفضل ففكرة وجود مكان ثابت لتلقي الدروس لم يعد هو المفهوم الوحيد للتعليم بل أصبح من الممكن الحصول على العلوم عن طريق استخدام الوسائل التكنولوجية المتطورة والتي ساعدت الانسان على الحصول على المادة الدراسية بسهولة ودون حاجة للالتزام بمكان معين.


والعلم اكتسح القطاع الطبي وشهد نموا سريعا ومميزا فساعد الانسان على العلاج من أخطر الامراض التي كانت تحتاج الى الكثير من الوسائل والأدوات الدقيقة لمعالجتها فمثلا في زمن القديم لم يتمكن علم الطب من معالجة معظم الأمراض التي تحتاج الى جراحة دقيقة ومع تطور العلم التكنولوجي في الأجهزة الطبية ساعد ذلك على القيام بالعمليات جراحية ودقيقة جدا و مناسبة للمريض و حمايته من التعرض للخطر.

وكم يوجد من انجازات في المجال العلمي استفدنا منه و ما زلنا نستفيد منه ومع ذلك ترى بعد العقول المزيفة تروج لناس على أن هذه العلوم و الاكتشافات مجرد كذبة ويكذب العلم الغربي جملتا و تفصيلا.