الأحد، 29 ديسمبر 2019

لاتكسر ستر مسلم


إخوتي الكرام من طهر الدين أنه لا يكسر سترا و لا ينتهك بيتا لو إنسان أو شخص ما يشرب خمرا داخل بيته ليس لنا أن نعاقبه، ربنا يعاقبه لكن لو خرج خارج منزله و شرب خمرا في البيئة العامه هذا داعي فساد، يجب ان يعاقب ليس لنا ان نفتش اسرار الناس ولا بيوتهم ليس لنا ان نتجسس على أصحاب المعاصي في معاصيهم لأن كل شخص سوف يغلط، ولكن المطلوب منا أن نحافظ على الجو العام.

مطلوب منا ألا تشيع الفاحشة في مجتمعنا، لكن حرام أن أكشف سترا ستره الله عز وجل سواء في حق الغير أو في حق نفسي بحق الغير تجسس {ولا تجسسوا}هذا حرام.

الإسلام لا يفتش وراء الناس أو يطرق بابهم ممنوع في حق الناس، وفي حقي أيضا قال عليه الصلاة و السلام : كل أمتي معافى (مغفور لهم) إلا المجاهرون نعم أخي المسلم قالوا من المجاهرون يارسول الله قال الذي يصيب ذنبا فيستره الله ثم يأتي فيقول فعلت و فعلت أصبحت أنت دعاية متنقلة للذنوب هذا باب التوبة يكون مضيق عليه، وليس لا يغفر له لانه هو كشف ستر نفسه فالاسلام لا يبحث في النوايا.

هل تعلم ما مشكلتنا اليوم اني اقولك مالم تقل و انسب اليك من الفعل مالم تفعل يأتي شخص يخبرك أنه مسلم، تقول له...لا أنت شكلك كافر فيجب عليك تتشهد الشهادتين.

مشكلتنا اليوم نكون جالسين في جلسة والله أنت كأنك لا تصلي ..! و الله كأنك كذا أو كذا يوم من الأيام كان في دفع فواتير المياه و الكهرباء بالاردن تتم في البنوك وواحد من المواطنين ذهب للدفع بالبنك قابله شخص و أنا خارج من البنك وقال له أرجوك لا تسدد فواتيرك في البنك كلمني في التلفون و أنا أسددها لك فقال له الرجل مستغرب لماذا!! قال من سيصدق اليوم أنه ليس لديك قرض ربوى، وتأتي لسداد القسط فاحنا مشكلتنا نقول البعض مالم نقل فنقول أنه خربانه فبلا منها.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :ان عبدا اصاب ذنبا فقال اي يارب قد اصبت ذنبا فاغفرلي .. فقال غفرت لك ثم اصاب ذنبا..فقال اي يارب قد اصبت ذنبا فسامحني فقال الله عز و جل : علم عبدي انه له رب يحاسب على الذنب و يأخد به قد غفرت له ومرة ثالثة قد غفرت له ومرة رابعة قال الله عز وجل : قد غفرت لك فليفعل ما يشاء ما القصد يفعل مايشاء يعني مادام أنه يستغفر.


لو وقعت في الذنب ليس مائة مرة بل ألف مرة اياك من أمرين.. اياك أن تستحل الذنب (بمعنى أن تشعر أن الذنب أصبح حلال) استحلال الذنب مكفر يأخي الكريم فاياك أن تستحل الذنب و اياك أن تعجز عن الاستغفار مادام تقول أستغفر الله و بقلب صادق ان شاء الله التوبة حاصلة.

أما استمرار الذنب، و استحلال الذنب، مشكلة فنحن لا نقنط بتعدد الوقوع بالذنب ولكن ننصح ألا تغيب كلمة أستغفر الله عن لساني صحابي أربع مرات انجلد بسبب الخمر و التي وقعت في الفاحشة سيدنا خالد بن الوليد سبها نحن اليوم بدون معصية نسب بعضنا البعض فغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال : و الذي نفس محمد بيده لقد تابت توبه لو وزعت على أهل الأرض لكفتهم يعني أخي الفاضل ليس لي أن أجرم انسان لمعصيته أنا لي أن أنصح وليس لي أن أحكم على الاخرين.

الان معظم الأسألة : ما حكم تارك الصلاة ..؟ سأل شخص الشيخ نوح رحمة الله عليه قال ما حكم تارك الصلاة ؟ كان متوقع أن يقول له (القتل و الموت) قال له حكم تارك الصلاة أن تدعوه الى المسجد (هذا حكمة).

والله المستعان