الأربعاء، 1 أبريل 2020

الخلفاء الراشدين بالترتيب


أبو بكر الصديّق 

تولّى أبو بكر الصديق الخلافة بعد وفاة محمد صلّى الله عليه وسلم اختاره المسلمون لصفاتٍ كثيرةٍ فيه رضي الله عنه فكان سيّداً من سادات قريشٍ قبل إسلامه، ومن كبار الأغنياء في قريش، وكان يدرك في قرارة نفسه بأن هذه الأصنام لا تنفع ولا تضر، كما أدرك خطر الخمرة على العقل فحرّم على نفسه شربها فآمن برسالة محمد - عليه الصلاة والسلام- دون ترددٍ. كان أبو بكر رضي الله عنه رفيق النبي الدائم، الرفيق الذي لم يُفارق رفيقه في أصعب الظروف التي تعرّض لها نبيّنا الكريم فهاجر معه إلى المدينة المنورة، وكان يخاف على سلامة نبينا الكريم أكثر من خوفه على نفسه. 

عمر بن الخطاب 

هو الخليفة الثاني بعد أبي بكرٍ، وكان يُكنّى رضي الله عنه بأبي حفص وسماه النبي الكريم " بالفاروق" وهو أول من لُقِّب بأمير المؤمنين وكان رضي الله عنه من أشراف قريشٍ قبل إسلامه فكان مهاب الجانب، أسلم قبل الهجرة بخمس سنوات، في زمنه رضي الله عنه سنّ التاريخ الهجري، ودون الدواوين، واتخذ بيت مالٍ للمسلمين، ونظّم أمور الجيش، فرتّب الأوضاع الداخلية للدولة الإسلامية. 





عثمان بن عفان 

هو الخليفة الثالث للمسلمين، لقّبه الرسول الكريم " بذي النورين" كان -رضي الله عنه- من أغنياء قريشٍ فكان له الفضل في تجهيز جيش العسرة في غزوة تبوك، يُعتبر عهد عثمان بن عفان عهد فتوحاتٍ؛ ففي عهده رضي الله عنه تمّ فتح أذريبيجان، وأرمينيا، وغزا الروم براً وبحراً وفتحت جزيرة قبرص. 

علي بن أبي طالب 

هو الخليفة الرابع واسمه علي بن أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم، كان رضي الله عنه أول من آمن برسالة محمد -صلى الله عليه وسلّم- من الفتيان فكان رضي عنه من كبار الفقهاء والفصحاء والعلماء، بويع رضي الله عنه بالخلافة بعد مقتل عثمان بن عفان فضغط الصحابة عليه لإلقاء القبض على قتلة عثمان إلا أنه رضي عنه كان يرى ببصيرته بأنّ بذور الفتنة قد بدأت بالظهور فتريّث بالقبض على قتلة عثمان. غضب نفرٌ من المسلمين فأعلنوا مقاطعتهم له بل وقاتلوه في معركة " الجمل"، كما حدثت في زمنه معركة صفين والتي حدثت بينه رضي الله عنه وبين معاوية بن أبي سفيان الذي كان والياً للشام فعزله رضي الله عنه عن ولاية الشام فجمع كلّ من يعارض الخليفة علي وقاد جيش وحصل ما حصل بمعركة صفين التي انتهت بالحيلة بعزل علي وتولية معاوية خليفةً للمسلمين.





ما يذكر من انتقاص العقول وذهاب أحلام الناس في الفتن


حدثنا جرير بن عبد الحميد عن ليث بن أبي سليم قال حدثني الثقة عن زيد بن وهب عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تكون فتنة تعرج فيها عقول الرجال حتى ما تكاد ترى رجلا عاقلا وذكر في الفتنة الثالثة).

حدثنا الوليد بن مسلم عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عن عمير بن هانئ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال (في الفتنة الثالثة فتنة الدهيم (1) ويقاتل الرجل فيها لا يدري على حق يقاتل أم على باطل).

حدثنا مروان بن معاوية الفزاري ثنا أبو مالك الأشجعي ثنا ربعي بن خراش عن حذيفة بن اليمان قال (تعرض الفتن على القلوب كعرض الحصير قال الفزاري (الحصير الطريق) فأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء وأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء حتى تصير القلوب إلى قلبين وأخذ حصاتين بيضاء وسوداء فقال تصير القلوب إلى قلبين: قلب أبيض مثل الصفا لا يضره فتنة ما دامت السماوات والأرض والآخر مرباد أسود كالكوز مجخيا وقال بيده هكذا منكوسا لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه وإن من دون ذلك بابا مغلقا وإن ذلك الباب رجل يوشك أن يقتل أو يموت حديث ليس بالأغاليط).

حدثنا جرير بن عبد الحميد عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن حذيفة بن اليمان قال: (إن الفتنة إذا كانت عرضت على القلوب فأي قلب أنكرها أول مرة نكتت فيه نكتة بيضاء وأي قلب لم ينكرها نكتت فيه نكتة سوداء ثم تكون فتنة فتعرض على القلوب فإن أنكرها الذي أنكرها أول مرة نكتت فيه نكتة بيضاء وإن لم ينكرها الذي لم ينكرها أول مرة نكتت فيه نكتة سوداء ثم تكون فتنة فتعرض على القلوب فإن أنكرها الذي أنكرها مرتين نكتت فيه نكتة بيضاء واشتد وصفا فلم يضره فتنة أبدا وإن لم ينكرها الذي لم ينكرها في المرتين الأولتين نكتت فيه نكتة سوداء فاسود قلبه كله وارباد ثم نكس فلم يعرف معروفا ولم ينكر منكرا).

حدثنا سفيان عن أبي هارون المديني قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كيف بكم إذا رأيتم المعروف منكرا والمنكر معروفا؟) قالوا وإن ذلك لكائن يا رسول الله؟ قال نعم.
حدثنا عبد القدوس عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي ثعلبة الخشني قال من أشراط الساعة أن تنتقص العقول وتعرب الأرحام ويكثر الهم.





حدثنا الحكم بن نافع عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة الحضرمي أبي شجرة عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليغشين أمتي بعدي فتن يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه).

حدثنا بقية بن الوليد وأبو اليمان جميعا عن حريز بن عثمان عن أبي الزاهرية قال إذا قذف قوم بفتنة فلو كان فيهم أنبياء لافتتنوا ينزع من كل ذي عقل عقله ومن كل ذي رأي رأيه ومن كل ذي فهم فهمه فيمكثون ما شاء الله فإذا بدا لله رد عليهم عقولهم ورأيهم وفهمهم فيتلهفوا على ما فاتهم وقال بقية على ما كان منهم.

حدثنا عبد الوهاب الثقفي عن يونس عن الحسن عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم (هرجا بين يدي الساعة حتى يقتل الرجل جاره وأخاه وابن عمه) قالوا ومعنا عقولنا يومئذ؟ قال تنزع عقول أكثر أهل الزمان ويخلف لها همياء من الناس يحسب أحدهم أنه على شئ وليسوا على شئ.

حدثنا ابن المبارك عن المبارك بن فضالة عن الحسن عن أسيد بن المتشمس بن معاوية
قال سمعت أبا موسى الأشعري نحوه ولم يذكر فيه النبي صلى الله عليه وسلم إلا في آخره كما عهد إلينا نبينا صلى الله عليه وسلم.

حدثنا ابن المبارك عن المبارك عن الحسن قال قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه (أخاف عليكم فتنا كأنها الدخان يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه).

حدثنا بقية بن الوليد عن أبي بكر بن أبي مريم عن أبي ذر عبد الرحمن بن فضالة قال لما قتل قابيل هابيل مسخ الله عقله وخلع فؤاده فلم يزل تائها حتى مات.

حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن جابر عن عامر عن حذيفة قيل له أي الفتن أشد؟
قال أن تعرض على قلبك الخير والشر فلا تدري أيهما تركب.





حدثنا عيسى بن يونس عن الأعمش عن عمارة عن أبي عمار عن حذيفة قال يأتي على الناس زمان يصبح الرجل بصيرا ويمسي وما يبصر بشفره.

حدثنا إبراهيم بن محمد الفزاري عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن ابن مسعود قال هذه فتن قد أظلت كقطع الليل المظلم كلما ذهب منها رسل جاء رسل يموت فيها قلب الرجل كما يموت بدنه.

حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي وائل سمع أبا موسى يقول يا أيها الناس إنها فتنة باقرة تدع الحليم فيها كأنما ولد أمس تأتيكم من مأمنكم كداء البطن لا تدري أنى تؤتى.
حدثنا الحكم بن نافع عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن أبي ثعلبة الخشني قال أبشروا بدنيا عريضة تأكل إيمانكم فمن كان منكم يومئذ على يقين من ربه أتته فتنة بيضاء مسفرة ومن كان منكم على شك من ربه أتته فتنة سوداء مظلمة ثم لم يبال الله في أي الأودية سلك.

حدثنا الحكم بن نافع عن سعيد بن سنان عن أبي الزاهرية عن كثير بن مرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من علامات البلاء وأشراط الساعة أن تغرب العقول وتنقص الأحلام ويكثر الهم وترفع علامات الحق ويظهر الظلم).

حدثنا أبو أسامة عن الأعمش قال حدثني منذر الثوري عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله عنه قال في الفتنة الخامسة العمياء الصماء المطبقة يصير الناس فيها كالبهائم.
حدثنا أبو ثور وعبد الرزاق عن معمر عن طارق عن منذر الثوري عن عاصم بن ضمرة عن علي رضي الله عنه قال في الفتنة الخامسة العمياء الصماء المطبقة يصير الناس فيها كالبهائم.





حدثنا ضمرة بن ربيعة عن يحيى بن أبي عمرو الشيباني عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (الفتنة الرابعة تعرك فيها أمتي عرك الأديم يشتد فيها البلاء حتى لا يعرف فيها المعروف ولا ينكر فيها المنكر).

حدثنا يحيى بن سعيد العطار عن ضرار بن عمرو عن إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة عمن حدثه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تأتيكم من بعدي أربع فتن فالرابعة منها الصماء العمياء المطبقة تعرك الأمة فيها بالبلاء عرك الأديم حتى ينكر فيها المعروف ويعرف فيها المنكر تموت فيها قلوبهم كما تموت أبدانهم).

حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عدي بن ثابت عن زر بن حبيش عن حذيفة بن اليمان قال لوددت أن عندي مائة رجل قلوبهم من ذهب فأصعد على صخرة فأحدثهم حديثا لا تضرهم فتنة بعده أبدا ثم أذهب فلا أراهم ولا يروني.

حدثنا ابن المبارك عن زائدة بن قدامة عن الأعمش عن عمارة عن أبي عمار عن حذيفة قال إن الفتنة تعرض على القلوب فأي قلب أشر بها نكتت فيه نكتة سوداء وأي قلب أنكرها نكتت فيه نكتة بيضاء فمن أحب منكم أن يعلم أصابته الفتنة أم لا فلينظر فإن رأي حلالا كان يراه حراما أو حراما كان يراه حلالا فقد أصابته قال: وقال حذيفة إن الرجل ليصبح بصيرا ويمسي ما يبصر بشفر.

حدثنا أبو عمر البصري عن أبي بيان المعافري عن تبيع عن كعب قال إذا كان سنة ستين ومائة أنتقص فيها حلم ذوي الأحلام ورأي ذوي الرأي.

حدثنا هشيم أنا سيار عن الشعبي عن حذيفة بن اليمان قال الفتنة حق وباطل يشتبهان فمن عرف الحق لم تضره الفتنة.


حدثنا هشيم عن يونس عن الحسن قال ثنا أسيد بن المتشمس عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم (فتنة بين يدي الساعة) قال قلت وفينا كتاب الله؟ قال (وفيكم كتاب الله) قال قلت ومعنا عقولنا قال ومعكم عقولكم.

حدثنا هشيم عن الشيباني عن الشعبي أنا هزيل بن شرحبيل أن أبا مسعود الأنصاري جاء إلى حذيفة بن اليمان فقال: أخبرنا بأمر نأخذ به بعدك فقال حذيفة إن الضلالة حق الضلالة أن تعرف ما كنت تنكر وتنكر ما كنت تعرف فانظر الذي أنت عليه اليوم فتمسك به فإنه لا يضرك فتنة بعد.





حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن جابر عن عامر قال سئل حذيفة أي الفتن أشد؟
قال تعرض على قلبك الخير والشر فلا تدري أيهما تركب.

حدثنا ضمرة عن إبراهيم بن أبي عبلة قال بلغني أن الساعة تقوم على أقوام أحلامهم أحلام العصافير.

حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن قيس بن راشد عن أبي جحيفة عن علي رضي الله عنه قال أقل ما تغلبون عليه من الجهاد الجهاد بأيديكم ثم الجهاد بألسنتكم ثم الجهاد بقلوبكم فأي قلب لم يعرف المعروف ولا ينكر المنكر جعل أعلاه أسفله.

حدثنا ابن مهدي عن سفيان عن زبيد عن الشعبي عن أبي جحيفة عن علي قال إذا كان القلب لا يعرف معروفا ولا ينكر منكرا نكس فجعل أعلاه أسفله.

حدثنا ابن مهدي عن إسرائيل عن حكيم بن جبير عن أبي البختري عن أبي مسعود قال ما ظنكم بالقلب إذا نكس؟


حدثنا بقية عن صفوان بن عمرو قال حدثني من سمع عبد الله بن بشر يقول كان يقال كيف أنتم إذا رأيتم العشرين رجلا أو أكثر لا يرى فيهم رجل يهاب في الله تعالى .





الثلاثاء، 31 مارس 2020

سكرات الموت


السكراتُ جمعُ سَكرةٍ وفعلهُ سَكَرَ، والسكرانُ: عكسُ وضدُّ الصَّاحي، وسكرةُ الموتِ: أي شدته، فالسكرُ حالةٌ تصيبُ العبدَ وتحولُ بينهُ وبينَ عقلهِ، وأكثرُ استعمالاتهِ في الشرابِ المسكرِ، فالمقصودُ من السكراتِ إذا أُطلقَ: ما يصيبُ المحتضرَ من شدائدِ الموتِ وأهوالهِ وصعوبةِ نزعِ الروحِ. 

سكرات الموت في الكتاب: ذكرَ اللهُ سبحانهُ وتعالى سكراتِ الموتِ في كتابهِ العزيزِ، في أكثرِ من موضعٍ، منها قولهُ تعالى: (وَلَوْ تَرَىٰ إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنفُسَكُمُ).

في الآيةِ بيانٌ من اللهِ عز وجل لعاقبةِ الظالمين وذكرَ اللهُ عز وجل ما أعدَّ لهم من عقوبةٍ وقتَ الاحتضارِ ويومَ القيامةِ، حيثُ بينت الآيةُ أنهم في شدائد وأهوالٍ كبيرةٍ، وأن الملائكةَ تبسط يديها للظالمينَ المحتضرينَ لضربهم وعذابهم، وذكرَ سبحانهُ وتعالى في سورةِ ق، قال تعالى: (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَٰلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ).

والمرادُ هنا من سكرةِ الموتِ في الآيةِ شدتهُ التي تغلبُ على عقلِ الانسانِ.وشدَّةُ الموت لا تدلُّ على نقص في مكانة المؤمنِ، إنما هي أحد أمرين إما تكفيرُ سيئاتهِ وإما زيادةٌ لهُ في حسناتهِ، والكافرُ زيادةٌ لهُ في عذابهِ. 





وكل من يحضرُ الموتَ إما أن يستريح، وإما يستريح منه من حوله لشدة سوئه وأذاه، ومن الممكن أن يُشدّد على الفريقين المؤمن والكافر لحظة الموتِ، فالمؤمن الذي عمل الصالحات في حياتِهِ واتقى الله عز وجلَّ يزداد بهذهِ السكرةِ ثواباً، أو يُكفّرُ عنهُ من ذنوبهِ، ويستريحُ بعد ذلك من آلام الدنيا. 

وأما الفاجر العاصي لله عز وجلَّ فإن الناس يستريحون منهُ بسبب المعاصي التي يرتكبُها في حياتهِ وتسبب الألم للآخرين، ودليلُ هذا القول حديثُ رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي رواهُ أبو قتادة رضي الله عنهُ: (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مُرَّ عليه بجنازةٍ فقال: مستريحٌ ومستراحٌ منه، فقالوا: يا رسولَ اللهِ مَن المستريحُ والمستراحُ منه؟ فقال: العبدُ المؤمنُ يستريحُ مِن نصَبِ الدُّنيا وأذاها إلى رحمةِ اللهِ والمستراحُ منه العبدُ الفاجرُ يستريحُ منه العبادُ والبلادُ والشَّجرُ والدَّوابُّ).

كما جاء ذكر سكرات الموت في القرآن الكريم، فإنّها كذلك ذُكِرَت في السُنّة النبويّة في عددٍ من المواضع، خصوصاً في المرحلة التي كان فيها رسول الله -عليه الصّلاة والسّلام- يحتضر؛ فقد ذكر عليه الصّلاة والسّلام لمن كان حوله ما يُعاني من سكرات الموت، ولأهميّة هذا الموضوع فقد أفرد الأمام البخاريّ في كتابه المعروف بصحيح البخاريّ باباً أسماه باب سكرات الموت، وأورد فيه عدداً من الأحاديث الواردة عن رسول الله عليه الصّلاة والسّلام ومن هذه الأحاديث ما روته أم المؤمنين عَائِشَةَ رضي اللَّه عنها قالت: إنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ بَيْنَ يَدَيْهِ رَكْوَةٌ  أَوْ عُلْبَةٌ فِيهَا مَاءٌ يَشُكُّ عُمَرُ فَجَعَلَ يُدْخِلُ يَدَيْهِ فِي المَاءِ، فَيَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ، وَيَقُولُ: (لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، إِنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ) ثُمَّ نَصَبَ يَدَهُ فَجَعَلَ يَقُولُ: (فِي الرَّفِيقِ الأَعْلَى) حتى قُبضَ ومالت يداه.





وهذا يدلّ على أنّ المُصطفى عليه الصّلاة والسّلام مع قربه من الله وحبّ الله له، إلا أنّه وجد سكرات الموت في لحظات موته وعانى منها أشدّ المُعاناة، حتى أنّه كان من شدّة الألم وشدّة وقع سكرات الموت عليه يصحو ثم يُفيق، وقد كان ذلك ليرتفع مَقام ومنزلة المصطفى -عليه الصّلاة والسّلام- عند ربّه. 

فقد روي عن رسول الله عليه الصّلاة والسّلام أنه قال: (إنَّ العبدَ إذا سبقت له من اللهِ منزلةٌ لم يبلغْها بعمله ابتلاه اللهُ في جسدِه أو في مالِه أو في ولدِه ثم صبَّره على ذلك حتى يُبلِّغَه المنزلةَ التي سبقت له من اللهِ تعالى).

وممّا رُوِيَ عنه -عليه الصّلاة والسّلام- في باب سكرات الموت كذلك وألمه خلالها تحديداً ما رواه عبد الله بن مسعود رضي الله عنه حيث قال: (دخلتُ على رسولِ اللهِ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّم - وهو يُوعَكُ، فقُلْت: يا رسولَ اللهِ، إنك لَتُوعَكُ وعْكًا شَديداً؟ قال: (أجل، إني أُوعَكُ كما يُوعَكُ رجُلانِ منكم) قُلْت: ذلك بأن لك أجرينِ ؟ قال: أجل، ذلك كذلِك، ما مِن مُسلِمٍ يُصيبُهُ أذًى، شَوْكَةٌ فما فَوقَها، إلا كفَّرَ اللهُ بها سيآتِهِ، كما تَحُطُّ الشَّجَرَةُ ورَقَها).





أحاديث الرسول عن الموت


عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُكثِرُ أنْ يقولَ: (أكثِروا مِن ذِكْرِ هاذمِ اللَّذَّاتِ)

في هذا الحديث النبوي الشريف يوصي النبي عليه الصلاة والسلام المسلمينَ بالإكثار من ذكر الموت؛ حتى لا يغفل قلب المسلم عن هذه الحقيقة الآتية بلا شك.

عن أنس بن مالك عن النبي عليه الصلاة والسلام: (اذكر الموتَ في صلاتِك، فإنَّ الرجلَ إذا ذكر الموتَ في صلاتِه لحريٌّ أن يُحسنَ صلاتَه، وصلِّ صلاةَ رجلٍ لا يظنُّ أنَّه يُصلِّي صلاةً غيرَها، وإيَّاك وكلُّ أمرٍ يُعتذَرُ منه).

عن جابِر بن عبدِ الله رضي الله عنه عن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلّم: (لو أنَّ ابنَ آدمَ هرَبَ من رزقِهِ كما يهرَبُ من الموتِ، لأدْرَكَهُ رزْقُهُ كما يُدْرِكُهُ الموتُ).

عن محمود بن لبيد الأنصاري عنِ النبي صلّى اللهُ عليهِ وسلّم قال: (اثنتانِ يكرهُهما ابنُ آدمَ: يكرَهُ الموتَ والموتُ خيرٌ له من الفتنةِ، ويكرَهُ قِلَّةَ المالِ وقِلَّةَ المالِ أقلُّ للحسابِ).

ولأنَّ علمَ النَّبي صلّى اللهُ عليهِ وسلّم لا يُساويهِ علمٌ، نرى خشيتهُ للهِ عزَّ وجلَّ ليست كخشيةِ أحدٍ مِنَ البشرِ، فمن نوَّرَ اللهُ قلبهُ، وكشفَ الغطاءَ عن بصيرتِهِ، شكرَ اللهَ حقَّ شُكرهِ، وتقدَّمَ بأفضلِ ما لديهِ مِن طاعةٍ، وعبادةٍ، وخوفٍ مِن أهوالِ يومِ القيامةِ . 






فكانَ حريّاً بالعبدِ كثرةَ الحزنِ وطولِ البُكاءِ، ولذلك كان أبو ذر يقول: (لو تعلمون العلم ما ساغ لكم طعام ولا شراب، ولا نمتم على الفرش، ولاجتنبتم النساء، ولخرجتم إلى الصعدات تجأرون وتبكون) وكان الحسنُ يقول: (أنَّ من يعرف أنَّ الموتَ قادمٌ، وأنَّهُ سيقفُ بينَ يدي الله؛ أن يطولَ في الدنيا حُزنُهُ).

النَّهي عن تمنّي الموت نهى النَّبي صلّى اللهُ عليهِ وسلّم المسلمين عن تمنّي الموتِ عِندَ حُدوثِ البلاءِ لهم، وأمَرَهُم أن يطلُبوا الموتَ إذا كانَ في طلبِهِم هذا خير لهُم دلَّ على ذلك حديثُ الرسولِ عليه الصلاة والسلام الذي رواهُ أبو هُريرة: (لا يتمنَّى أحدُكمُ الموتَ، إما محسِنًا فلعلَّه يَزدادُ، وإما مُسيئًا فلعلَّه يَستَعتِبُ) ولا تعارضَ بينَ هذا القول وتمنِّي عمر بن الخطاب وعلي بن أبي طالب رضي اللهُ عنهُما الموت، ذلكَ أنَّ نهيَ النَّبيِّ عليه الصلاة والسلام عن تمنِّي الموتِ إذا نَزَلَ بالمؤمنِ ضرٌ أو ضيقٌ في الدنيا، فلا يجبُ أن يتمنى الموت، أمّا إن خشيَ وخافَ على دينِهِ مِنَ الفتنةِ، فمُباحٌ لهُ أن يَدعوَ بالموتِ، قبلَ مُصابِهِ بدينهِ، وهذا ما قصدهُ عمر رضيَ اللهُ عنهُ فقد خشيَ أن يُصاب في دِينهِ عندَ كبرِ سنِّهِ، وضعفِ قوتهِ، وأن يعجزَ عن القيامِ بما فرضَ اللهُ عزَّ وجلَّ عليهِ مِن أمرِ الأمةِ، أو أن يفعلَ ما يُسألُ ويُلامُ عليهِ في الدنيا والآخرة، لذلك دعا الله قائلاً: فاقبضني إليكَ غيرَ عاجزٍ، ولا ملومٍ فاستجابَ اللهُ دُعاءهُ وأماته قبلَ انتهاءِ الشّهرِ.

وكذلك علي رضي اللهُ عنهُ عِندما خافَ مِن قومهِ الغدرَ وانتشار الفتنةِ سألَ الله سُبحانهُ وتعالى أن يُريحهُ منهُم، وفعلاً حدثَ ما توقَّع فقد قتلوهُ وهو إمامٌ عدلٌ، برٌ، تقيٌ، ولذلك فلا تعارض هُنا وحديثِ رسولِ اللهِ صلّى اللهُ عليهِ وسلّم في النَّهي عن تمنّي الموت.

فنهيهِ عليه الصلاة والسلام فيهِ بيانٌ أنَّ المتمني غيرُ راضٍ بقضاءِ اللهِ وقدرهِ، وغير مسلِّمٍ لأمرهِ.



الأربعاء، 25 مارس 2020

الحكم على ما إذا كان الكلوروكين هو العلاج المناسب لفيروس كورونا....؟


تم تقديم الكلوروكين ، وهو دواء مضاد للملاريا ، لبضعة أيام كعلاج معجزة في مواجهة وباء Covid-19


  • لدرجة أن الصيدليات تقتحم في فرنسا. 
  • سلوك خطير وفقًا للعديد من الخبراء.


قدم كعلاج معجزة ضد الفيروس التاجي ، هل يجب أن نندفع إلى الكلوروكين؟ هذا الجزيء ، الذي تم تسويقه من قبل مختبر سانوفي تحت اسم Plaquenil ، يشهد إحياء مفاجئًا للسمعة السيئة لأنه جزء من العلاجات قيد الدراسة لمكافحة الوباء.

يوصي البروفيسور ديدييه راولت ، مدير المعهد الجامعي للمستشفى في مدينة مرسيليا (Bouches-du-Rhône) بتعميم استخدامه لعلاج Covid-19 بعد تجربة سريرية على 25 مريضًا فقط. وسائل الإعلام التي ولدت اندفاعًا حقيقيًا نحو الجزيء في الصيدليات ، في حين يدعي العديد من العلماء أنه يجب تأكيد هذه النتائج أولاً.


يؤكد فيليب بيسيت ، رئيس اتحاد النقابات الصيدلانية في فرنسا ، الذي اتصلت به فرنسا "في الوقت الحالي ، هناك طلب كبير على هذا الدواء في الصيدليات. نشهد أيضًا زيادة في الوصفات الطبية له". 24.

بالنسبة ل Nivaquine (دواء يعتمد على الكلوروكين) ، أشار الموزع لتجار الجملة OCP إلى "زيادة قوية في الطلبات من الصيادلة. منذ نهاية فبراير ، تضاعفت بمقدار 30". وتضيف الشركة أن هذا التاريخ "يتوافق مع ظهور الحالات الأولى لـ Covid-19 في أوروبا والتغطية الإعلامية المتزايدة حول التجارب السريرية القائمة على الكلوروكين".





الوصفات الطبية غير المصرح بها

يستخدم هيدروكسي كلوروكين ، مشتق من الكلوروكين ، على وجه الخصوص لعلاج مرض الذئبة ، وأمراض المناعة الذاتية ، وكذلك الأمراض المزمنة الأخرى ، وخاصة الأمراض الالتهابية.

تشرح كارين وولف-تال ، رئيسة نقابة الصيادلة ، التي أجرت فرنسا 24 مقابلة معها: "إنه دواء مدرج ، أي أنه يتطلب وصفة طبية". يناير 2020. نظريًا ، يتم وصفه فقط للمؤشرات المدرجة في تفويض التسويق (MA) ، أي أمراض مثل الذئبة أو التهاب المفاصل. "

وتتابع كارين وولف تال: "يستطيع الوصفات الطبية دائمًا تقديم وصفات طبية خارج هذا الترخيص التسويقي"

"ولكن سواء كان ذلك في حالة الفيروس التاجي أو كقاعدة عامة ، فإن هذه الوصفة تتم دائمًا تحت مسؤوليتهم ويجب الإشارة إليها في الوصفة الطبية. هذا النوع من الوصفات الطبية التي رأيناها مزهرة في الآونة الأخيرة "

نحو نقص الكلوروكين؟


يثير التحويل الهائل لهذا الدواء مخاوف من نقص المرضى المزمنين الذين يحتاجون إليه حقًا.

تشرح جوهانا كلوسكار ، رئيسة جمعية الذئبة الفرنسية ، التي أجرتها مقابلة franceinfo ، أن "البلاكنيل هو العلاج الأساسي لمرضنا"


  • تسمح له لوحته يوميًا بتجنب تلف الجلد وألم المفاصل الناجم عن مرض المناعة الذاتية المزمن هذا. 
  • أبلغت جمعيته عن العديد من الرحلات الميدانية حيث يشكو المرضى من علاج لا يمكن تعقبه الآن.






ويؤكد فيليب بيسيت ، رئيس مؤسسة FSPF: "اليوم ، لم يعد هناك مخزون في الصيدليات".


  • اليوم طلب مني مريض Chloroquine مرة أخرى. 
  • لا أستطيع أن أقول ذلك بما فيه الكفاية: نحن لا نمتلكه (تقريبًا) ، ولا نعطي هذا الدواء كعلاج وقائي وهناك مرضى يحتاجونه حقًا. 



بالنسبة لكارين وولف تال ، "لا يوجد نقص في الكلوروكين. لا يمكن للصيدليات طلب مخزون ضخم. فهي محدودة بواسطة تجار الجملة على وجه التحديد لتجنب النقص "

والقطاع منظم للمرضى المزمنين وأوضح رئيس نقابة الصيادلة أن مختبر سانوفي أنشأ بشكل خاص رقمًا خاصًا للصيادلة للحصول على الدواء لأولئك الذين يحتاجون إليه حقًا.

يشرح فيليب بيسيت قائلاً: "علينا أن نظهر أقدامنا الآن". "يجب عليك الاتصال بالمختبرات مباشرة وتقديم وصفة طبية مؤرخة في يناير أو فبراير توضح أن المريض يعاني من مرض مزمن".

أمام المناقشات التي سببها الكلوروكين ، أعلن وزير الصحة ، أوليفييه فيران ، يوم الاثنين 23 مارس / آذار ، عن "الإشراف" على استخدامه.



إسبانيا تتجاوز الصين في عدد وفيات.. 738 وفاة جديدة بسبب كورونا خلال يوم!


كشفت السلطات الصحية الإسبانية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل 738 وفاة جديدة بسبب فيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
وحسبما نقله موقع “روسيا اليوم”، عن وزارة الصحة الإسبانية، ارتفع عدد ضحايا الفيروس في إسبانيا، إلى 3434 وفاة خلال اليوم الأخير.

فيما ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بهذا الفيروس المستجد، إلى 47610 حالة.

وتجاوزت إسبانيا بذلك الصين، وصعدت إلى المرتبة الثانية بعد إيطاليا في قائمة أكثر دول العالم تضررا بفيروس كورونا، من حيث عدد الوفيات.

وفي سياق متصل، وصل عدد حالات الإصابة بالمرض في إسبانيا اليوم إلى 47610  بزيادة نحو 8000 حالة إصابة، مقارنة بعددها أمس.

وتعتزم إسبانيا شراء تجهيزات طبية لمكافحة العدوى من الصين، بقيمة تقارب نصف مليار يورو.





وأوضح وزير الصحة الإسباني، سالفادور إيلا، أن حكومة بلاده ستشتري 550 مليون كمامة، و5.‏5 مليون مجموعة اختبار سريع، و11 مليون قفاز، و950 جهاز تنفس صناعي، بقيمة إجمالية 432 مليون يورو.

وبحسب إيلا، من المنتظر أن تقوم الشركات الصينية بتوريد هذه المستلزمات خلال الأيام المقبلة.

واعترف الوزير الإسباني بأن هذه المواد لن تكون كافية لسد العجز الموجود، وقال: «هذه صفقة مهمة، لكن 950 جهاز تنفس اصطناعي، على سبيل المثال، لن يكون كافياً»، مضيفاً أن الحكومة عازمة على شراء مزيد من المستلزمات. كما شدد في الوقت نفسه على الأهمية القصوى لتحفيز إنتاج هذه المواد في إسبانيا.

وأثبتت الفحوص الطبية إصابة نائب رئيس الوزراء كارمين كالفو، بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد أيام من دخوله المستشفى إثر إصابته بعدوى بالجهاز التنفسي.

وذكرت الحكومة الإسبانية، اليوم (الأربعاء)، أن كالفو (62 عاماً) بحالة صحية جيدة، وتم وضعه قيد الحجر الصحي كإجراء احترازي منذ إصابته بالوعكة الصحية يوم الأحد الماضي.

وكالفو هو ثالث عضو بالحكومة اليسارية، بزعامة رئيس الوزراء الإسباني بدرو سانشيز، تتأكد إصابته بفيروس كورونا.


وأصيبت شخصيات سياسية أخرى رفيعة المستوى في إسبانيا بالفيروس، وبينها حاكما إقليمي كتالونيا ومدريد، وهما أكثر الأقاليم الإسبانية تضرراً من الفيروس.



الفيروس التاجي في أفريقيا: ما هي السبل للحد من تأثير الوباء؟


إن إفريقيا ، التي بدت وكأنها نجت من جائحة الفيروس التاجي ، تكتشف الآن حالات كثيرة كل يوم. في مواجهة انتشار الفيروس في القارة ، تتخذ الحكومات إجراءات صارمة ولكن هل ستكون كافية؟ 

بينما ينتشر الفيروس التاجي في بلدان أفريقية مختلفة ، التقت فرانس 24 إريك ديلابورتي ، أستاذ الأمراض المعدية ومدير وحدة الأمراض المعدية في معهد أبحاث التنمية (IRD).

وقال "يمكننا أن نرى مدى انتشار الوباء على نطاق واسع ، مع العلم أننا لا نعرف ما إذا كان الأسوأ لا مفر منه". "من الصعب جدا التكهن بحدوث وباء في القارة الأفريقية حيث يمكن للعوامل البيئية والعوامل الديموغرافية أن تتدخل حتى لا يكون تأثير الوباء على السكان كما هو في البلدان الغربية ".


وأشار البروفيسور إلى أن أحد التحديات الرئيسية لهذا الوباء في أفريقيا هو إدارة الأشكال الحادة ، حتى شديدة للغاية. 


"للتغلب على الحالة الحادة ، تحتاج في بعض الأحيان إلى علاج بالأكسجين وبالتالي جهاز تنفس. ومن المؤكد أنه في العديد من البلدان الأفريقية ، لا توجد أجهزة تنفس كافية. هذا هو المكان الذي سيكون فيه جهاز كبير "لذا نحتاج حقًا إلى التركيز على رعاية هؤلاء المرضى الخطرين والأشكال الحادة. وضع سياسة الفحص والعلاج السريع لهذه الأشكال التي من المحتمل أن تكون مهددة للحياة".





وبحسب إريك ديلابورتي ، يمكن لشباب السكان في إفريقيا "أن يكونوا عاملاً حاسماً في التأثير الذي قد يكون للوباء" على القارة. ويوضح أن "هؤلاء الشباب معرضون للإصابة بسرعة كبيرة ، وإصابة الآخرين وتطوير ما يسمى بالحصانة ، أي الأجسام المضادة".

وأضيف: "المناعة الجماعية يمكن أن تخفف من تأثير الوباء والسيطرة عليه. هذه مجرد فرضية ولكن يجب تقييمها."

وأخيرًا ، يدعم الأستاذ الحاجة إلى ممر إنساني حتى تتمكن الدول من الوصول إلى الكواشف والأدوية على وجه الخصوص. كما أصر على استخدام "المهارات الحقيقية الموجودة في القارة الأفريقية" بشكل أفضل.



الرئيس تبون يتباحث مع نظيره الموريتاني (كورونا في الجزائر)


أعلنت وزارة الصحة اليوم الأربعاء ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا الى 302 حالة.


وأكد الناطق الرسمي للجنة متابعة ورصد وباء كورونا، جمال فورار، عن تسجيل 38 حالة جديدة مؤكد إصابتها بفيروس كورونا.


  • كما تم تسجيل وفاتين جديدتين، ليرتفع عدد الوفيات إلى 21 حالة.
  • وتتعلق حالة الوفاة الأولى لامرأة من قسنطينة تبلغ من العمر 58 سنة.
  • أما حالة الوفاة الثانية، فتتعلق برجل يبلغ من العمر  42 سنة من تيبازة.
  • وأشار جمال فورار، أن 24 حالة تماثلت للشفاء من فيروس كورونا وغادرت المستشفيات.


كما وجه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون تحية شكر إلى كل فاعلي الخير من المواطنين والمواطنات في الداخل والخارج الذين يتسابقون في مساعدة المستشفيات.
واوضح بيان رئاسة الجمهورية ان الرئيس تبون شكر كل المواطنين الذين تأثروا بإجراءات العزل الإجباري، وتقييد التنقل في هذه المحنة التي تواجه فيها الجزائر وباء كورونا فيروس.





كما يجدّد الرئيس شكره لكلّ الذين بادروا منذ الأيام الأولى إلى حملات التنظيف والتعقيم والتوعية عبر الوطن.

وخص الرئيس بالشكر أفرادا وجمعيات مدنية، وجماعات محلية.

وفي ذات السياق دعا الرئيس تبون الجميع إلى المزيد من الإنضباط والتقيّد الصارم بإجراءات الوقاية، ومنع الإحتكاك، حفاظا على سلامة الأمة.

كما قال الرئيس “إنّ هذا السلوك الوطني الإنساني يكشف عن درجة عالية من روح المواطنة والمسؤولية، ويعكس شيم التضامن والتكافل التي يتميز بها شعبنا خاصة في أوقات الشدّة”.


وإختتم الرئيس تبون رسالته بقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، “مثل المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد، إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى”.



السعودية تشدد حظر التجوال.. خطة أممية بملياري دولار


أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم الأربعاء إطلاق خطة أممية لجمع ملياري دولار لمحاربة جائحة كورونا (كوفيد-19) التي قال إنها "تهدد الإنسانية برمتها".

وأضاف غوتيريش في كلمة عبر الفيديو أن ما سماها "خطة رد إنساني عالمي" ستستمر حتى ديسمبر/كانون الأول المقبل من أجل تلقي مساعدات بقيمة ملياري دولار.

وأكد أن هذه الخطة "تهدف إلى السماح لنا بمكافحة الفيروس في الدول الأشد فقرا في العالم، وتلبية حاجات الأشخاص الأكثر ضعفا، وخصوصا النساء والأطفال والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة ومن يعانون أمراضا مزمنة".

وعلى الصعيد العربي، أعلنت السعودية تسجيل وفاة ثانية بفيروس كورونا، في حين قالت السلطات المصرية إن عدد الوفيات بالفيروس بلغ 21 بعد تسجيل وفاة جديدة اليوم.

كما أعلنت السلطات الطبية في العراق ارتفاع عدد الوفيات بكورونا إلى 29 بعد تسجيل وفاتين جديدتين، وأكدت تسجيل 30 إصابة جديدة ليرتفع عدد المصابين إلى 346.

وفي الأردن فتحت اليوم محال بيع الأغذية والسلع الأساسية في العاصمة عمان وعموم المحافظات أبوابها أمام المواطنين لشراء احتياجاتهم اليومية.

وجاء هذا الإجراء بعد أن قررت الحكومة السماح لمحال البقالة الصغيرة في الأحياء الداخلية بالعمل من الساعة العاشرة صباحا حتى السادسة مساء.

وشددت السعودية حظرا جزئيا للتجول في أنحاء البلاد بهدف الحد من انتشار الفيروس ليشمل منع الدخول أو الخروج من الرياض ومكة والمدينة، فضلا عن منع الانتقال بين جميع مناطق المملكة بدءا من اليوم الأربعاء.





إصابة الأمير تشارلز

من جهة أخرى دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأربعاء إلى تأجيل التصويت على الإصلاحات الدستورية بسبب تفشي الوباء، وأعلن عن إجازة عامة في البلاد طوال الأسبوع المقبل.

وبدوره قال رئيس بلدية موسكو على موقعه الإلكتروني إن المدينة استحدثت مجموعة من الإجراءات اليوم الأربعاء تشمل تعليق المواصلات العامة المجانية لمن تزيد أعمارهم عن 65 عاما، وكذا حظرا مؤقتا على تنظيم أي تجمعات عامة.
وفي بريطانيا أعلن متحدث رسمي باسم ولي العهد الأمير تشارلز (71 عاما) أن نتائج اختباره كانت إيجابية بالنسبة لكورونا، وهو يعاني من "أعراض خفيفة لكنه ما زال في صحة جيدة".

وقال المتحدث أيضا إنه "لا يمكن التأكد من مصدر عدوى الأمير بالفيروس نظرا لعدد الأحداث العامة التي شارك فيها أخيرا والتي يمكن أن تصبح مشكلة لقادة آخرين في جميع أنحاء العالم".

وفي أبرز أخبار الوباء، تفيد أحدث الإحصائيات بأن كورونا المستجد أصاب 420,897 شخصا وأودى بحياة 18,831، وهو ما يمثل نسبة 4.5% من مجموع الإصابات، في حين تماثل للشفاء 108,520 شخصا، أي 25% من مجموع المصابين.


ومن جانبها، أعلنت إسبانيا اليوم الأربعاء تسجيل 738 وفاة جديدة بكورونا ليصل إجمالي عدد وفياتها 3434، وهو ما يتجاوز عدد الوفات الصينية بأزيد من 100، وكذلك سجلت إسبانيا اليوم 5552 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 47,610.

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات لمعهد روبرت كوخ للصحة العامة اليوم الأربعاء أن عدد حالات الإصابة الجديدة بكورونا في البلاد ارتفع إلى 31,554، بينما بلغ عدد الوفيات 149. وذكرت البيانات أن عدد الإصابات ارتفع 4191، في حين زادت الوفيات بواقع 36 حالة.

أما في الصين التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، فقالت اللجنة الوطنية للصحة اليوم الأربعاء إن البر الصيني سجل انخفاضا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، وإن جميعها كانت لمسافرين قادمين من الخارج.

وأضافت أن عدد حالات الإصابة الجديدة انخفض إلى 47 من 78 في اليوم السابق، وبذلك يبلغ مجموع الإصابات المؤكدة في البر الصيني 81,218 إصابة، في حين سجلت 3281 حالة وفاة إجمالا.






اتهام أميركي

وفي ترتيب الدول، لا تزال إيطاليا تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الوفيات، تليها إسبانيا ثم الصين فإيران، في حين يتفشى المرض بشكل سريع في الولايات المتحدة، مهددا بكارثة في أقوى دولة بالعالم.

وقد اتهمت الولايات المتحدة الصين بحجب المعلومات التي من شأنها أن تساعد العالم في مواجهة كورونا، وبينما أعلنت إيران أنها تجاوزت الموجة الأولى من الفيروس، وأنها تخشى موجة ثانية، أدلى مسؤول إيطالي كبير بتصريحات من شأنها أن تفسر عدد الوفيات الهائل في بلاده جراء الفيروس.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحؤول دون حدوث إصابات أخرى بفيروس كورونا.

وأضاف "ما يقلقني هو أن هذا التعتيم وهذا التضليل الذي يشارك فيه الحزب الشيوعي الصيني لا يزالان يحرمان العالم من المعلومات التي يحتاجها كي يتسنى لنا منع حدوث إصابات جديدة أو تكرار شيء كهذا مرة أخرى".


وتأتي تصريحات بومبيو في وقت يتفشى فيه فيروس كورونا بشكل سريع في الولايات المتحدة، حيث أصاب حتى الحين 53,740، وأودى بحياة 780 حالة.

وقالت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء إن الولايات المتحدة مرشحة لأن تكون مركز انتشار الوباء عالميا بعدما كانت الصين هي المركز بادئ الأمر ثم أوروبا.

في غضون ذلك، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي إن بلاده تواجه "محنة وطنية عظيمة"، وحث الأميركيين على الالتزام بالتباعد الاجتماعي.


لكنه أضاف أنه يتطلع إلى إنهاء إجراءات الإغلاق للأنشطة التجارية والمؤسسات المختلفة بحلول عيد الفصح يوم 12 أبريل/نيسان المقبل، وهو تصريح جر عليه انتقادات من خصومه الديمقراطيين.






وفي إيران، قال الرئيس حسن روحاني إن بلاده تخطت الموجة الأولى من انتشار فيروس كورونا "وهناك تحذيرات من الموجة الثانية".

وتعهد روحاني باتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمواجهة كورونا للحفاظ على أرواح الناس.

وفي وقت سابق، أعلن الرئيس الإيراني تمديد فترة الإفراج المؤقت عن 85 ألف سجين بما لا يقل عن 16 يوما أخرى، في محاولة لمنع تفشي الفيروس في سجون البلاد. 

واليوم الأربعاء، أعلت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 2206 إصابات جديدة بكورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 27,017، وتسجيل 143 وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات إلى 2077.


ولا يزال النزيف الإيطالي مستمرا جراء فيروس كورونا، حيث أودى أمس وحده بحياة 743، ليصل مجموع الوفيات إلى 6820 أي نسبة 9.8% من الإصابات البالغ عددها 69,176.

وقد أدلى رئيس وكالة الحالة المدنية الإيطالية بمعلومات من شأنها أن تفسر ارتفاع نسبة وفيات الفيروس في إيطاليا مقارنة ببقية دول العالم.

وفي تصريحات لصحيفة "لا ريبوبليكا"، قال أنجيلو بوريلي إن عدد حالات الإصابة بكورونا المستجد في البلاد قد يزيد بعشرة أضعاف عن الأرقام المعلنة رسميا.

وأضاف "مقابل كل نتيجة إيجابية معتمدة رسميا هناك عشرة غير معتمدة". وتعني هذه المعلومات أن هناك 600 ألف حالة إصابة مؤكدة بالفيروس في إيطاليا.



المصدر : الجزيرة + وكالات



الأحد، 22 مارس 2020

شبح كورونا وطوارئ في العالم وإسبانيا على سكة إيطاليا..


أعلن اليوم الأحد عن المزيد من الوفيات والإصابات جراء فيروس كورنا في مختلف بقاع الأرض ، فيما استدعت دول عديدة جيوشها للمساعدة في مواجهة الفيروس القاتل.

وتظهر أحدث البيانات تفاقم المحنة الإيرانية جراء تفشي الفيروس وسط قسوة العقوبات الأميركية، فيما يتفشى يتمدد الوباء بشكل رهيب في أوروبا، ويعزز تواجده في آسيا وأفريقيا والعالم العربي.

وفيما يلي أبرز تطورات كورونا في الساعات الأخيرة:


إسبانيا:نقلت ويترز عن وسائل إعلام إسبانية تسجيل 394 وفاة بسبب فيروس كورونا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1720

الجيش الماليزي بالشارع

نزل الجيش الماليزي للشوارع اليوم الأحد لتطبيق قيود تستمر أسبوعين على التنقلات فيما سجلت البلاد ، أكبر عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في منطقة جنوب شرق آسيا أغلبها له علاقة بتجمع ديني حاشد.

وأعلنت البلاد عن تسع وفيات و1183 إصابة بالفيروس حتى الآن.
وقال وزير الدفاع إسماعيل صبري يعقوب إن البلاد استدعت الجيش بعد أن واصل البعض تحدي القيود التي دخلت حيز التنفيذ يوم الأربعاء الماضي.



ألمانيا.. الجيش يتدخلبدأ الجيش الألماني صباح اليوم الأحد تقديم مساعدات طوارئ إلى منطقة هاينسبرج التي تضررت على نحو خاص من وباء فيروس كورونا المستجد.

وأعلنت قيادة عمليات الجيش في ولاية شمال الراين-فيستفاليا أن جنود الجيش قدموا لأطقم الإنقاذ في مدينة إركيلنتس 3000 قناع لحماية الجهاز التنفسي و15000 كمامة لحماية الفم والأنف، بالإضافة إلى 8000 معطف طبي.

وأضافت القيادة أن الجيش وفر أيضا جهازي تنفس اصطناعي لوحدات الرعاية
المركزة.

وتعد منطقة هاينسبرج التي تقع على الحدود مع هولندا، منذ وقت مبكر، من
النقاط الملتهبة في موجة عدوى الفيروس، وناشدت سلطات المنطقة الجيش
الألماني تقديم المساعدة.

وقام الجيش بتجميع مواد المساعدات الطارئة من عدة أماكن في ألمانيا
ونقلها على متن شاحنات إلى هاينسبرج.





اليابان.. مخاوف من بؤورة جديدة

قالت وكالة كيودو للأنباء إن مقاطعة أويتا اليابانية سجلت إصابتين جديدتين بفيروس كورونا داخل مركز طبي اليوم الأحد مما يرفع عدد الإصابات في المركز إلى 14 ليصبح بذلك بؤرة محتملة للمرض.

وأضافت كيودو أن إصابة ممرضة في العشرينيات من العمر وأخرى في
الخمسينيات تأكدت لكن الأعراض التي ظهرت عليهما خفيفة.

وتأتي الحالتان الجديدتان بعد تسجيل 12 إصابة مؤكدة بالفيروس
في المركز الطبي ومن بينهم أطباء وممرضون.

وسجلت اليابان 1055 حالة إصابة بالفيروس شديد العدوى حتى اليوم الأحد بزيادة 40 إصابة عن اليوم السابق حسبما قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية. ولا يشمل العدد الرسمي للإصابات 712 حالة إصابة على متن سفينة سياحية رست قرب طوكيو الشهر الماضي.

واليوم الأحد أعلنت مقاطعة أوساكا في غرب اليابان وفاة رجل في العقد الثامن من العمر بسبب الفيروس كما أعلنت مقاطعة جونما بشرق البلاد وفاة مسن آخر بكورونا.
   

الهنود في المنازلبقي مئات الملايين من الهنود في منازلهم اليوم الأحد استجابة لمناشدة من رئيس الوزراء ناريندرا مودي للمواطنين لعزل أنفسهم في وقت تكافح فيه السلطات لاحتواء الانتشار السريع لوباء فيروس كورونا المستجد.

وحث مودي المواطنين على أن يلزموا بيوتهم لمدة 14 ساعة من الساعة 0130 حتى الساعة 1530 بالتوقيت العالمي في خطوة قال إنها ستكون اختبارا حاسما للبلاد لتقييم قدراتها على التصدي لهذه الجائحة.

ووفقا للبيانات الرسمية الصادرة اليوم الأحد فقد أصيب بالعدوى
حتى الآن في الهند 341 شخصا على الأقل وتم تسجيل أربع وفيات بسبب
المرض.

وقالت شركة السكك الحديدية الهندية، التي تنقل أكثر من 25 مليون مسافر يوميا، إنها ألغت جميع خدمات قطارات الركاب حتى 31 مارس آذار.

وتحاول الهند التي يقطنها 1.3 مليار نسمة مكافحة وباء بموارد
محدودة.

وألغت السلطات إقامة التجمعات الخاصة مثل حفلات الزفاف وألغت
كذلك الانتخابات المحلية.

أرقام جديدة بإندونسيا

قال مسؤول بوزارة الصحة الإندونيسية اليوم الأحد إن بلاده سجلت 64 إصابة و10
وفيات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات فيها إلى 514 والوفيات إلى 48.


وأضاف أحمد يوريانتو المتحدث باسم الوزارة أن تسعة مرضى تماثلوا للشفاء مما يرفع العدد الإجمالي للمتعافين إلى 29.
  
الموت وصل وصل رومانيا
سجلت الحكومة الرومانية اليوم الأحد أول وفاة بفيروس كورونا في البلاد.

وحالة الوفاة هي لرجل يبلغ من العمر 67 عاما كان مصابا بالسرطان في مرحلة متأخرة. وتأكدت إصابته بالفيروس يوم 18 مارس آذار وكان يتلقى العلاج في مستشفى بمدينة كرايوفا في جنوب رومانيا.

وسجلت رومانيا 367 إصابة بفيروس كورونا حتى الآن وأعلنت حالة
الطوارئ يوم 16 مارس آذار.





إيران
أعلنت وزارة الصحة الايرانية تسجيل 129 حالة وفاة و 1028 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الأحيرة.
وبهذه الأرقام الجديدة يرتفع إجمالي وفيات كورونا في البلاد إلى 1685 والإصابات إلى 21638.
لكن الوزارة  أوضحت أن إجمالي المتعافين من فيروس كورونا ارتفع إلى 7913

وقال المرشد الأعلى علي خامنئي إن الولايات المتحدة عرضت على بلاده  المساعدة لمواجهة فيروس كورونا، واعتبر  أنه "من الحماقة قبول عرضها لتقديم أدوية".

الكويت
أعلنت وزارة الصحة الكويتية تسجيل 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح إجمالي عدد الإصابات 188.

إسرائيل
أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية تسجيل 62 إصابة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 945 .

أرمينيا
نقل مراسل الجزيرة أن السلطات الأرمينية سجلت 30 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 190

أفغانستان
أعلنت وزارة الصحة الأفغانية عن  تسجيل 10 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات إلى 34

سلطنة عمان
أعلنت السلطات صباح اليوم الأحد تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين إلى 55 وحالات الشفاء إلى 17.

وقررت سلطنة عمان اليوم الأحد حظر التجمعات في الأماكن العامة وتقليص عدد الموظفين بمقرات العمل في الجهات الحكومية وإغلاق محلات الصرافة في إطار تدابير لاحتواء تفشي فيروس كورونا.

السلفادور
أعلن الرئيس نجيب أبو كيلة حظرا للتجوال مدته 30 يوما، لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

كولومبيا
أعلن صباح اليوم عن تسجل أول وفاة بفيروس كورونا، لسائق سيارة أجرة في الثامنة والخمسين من عمره.





الولايات المتحدة.. نائب الرئيس يخضع للفحص
أظهرت الفحوص الطبّية التي خضع لها مايك بنس نائب الرئيس الأميركي وزوجته، أنّهما ليسا مصابين بفيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلن مكتب بنس الأحد.

وقالت كيتي ميلر المتحدّثة باسم بنس "يسرّنا أن نُعلن أنّ نتائج اختبار كوفيد-19 لمايك بنس نائب الرئيس والسيّدة الثانية كارن بنس، جاءت سلبيّة".

وكان بنس أكّد في وقت سابق أنّه سيخضع للفحص بعدما تأكّدت إصابة أحد العاملين في مكتبه بالفيروس.

وأفادت جامعة جونز هوبكنز الأميركية بارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى 336، والإصابات إلى 26,138. 

كوريا الشمالية.. شكوك وعرض أميركي
عبّر مراقبون للشأن الكوري الشمالي عن شكوكهم في مصداقية إعلان كوريا الشمالية أنها لا تزال خالية من فيروس كورنا المستجد.

ونقلوا عن مصادر أن هناك عددا من الإصابات في كوريا الشمالية، وأبدوا مخاوفهم من أن يتسبب الوباء في دمار واسع إذا بدأ الانتشار داخل المجتمع.

وفي وقت سابق، قالت كوريا الشمالية إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عرض على الزعيم كيم جونغ أون المساعدة في مواجهة فيروس كورونا.

وقالت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي -اليوم الأحد في بيان بثته وكالة كوريا الشمالية للأنباء- "إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أرسل رسالة إلى كيم، يعرض فيها المساعدة في التصدي لفيروس كورونا المستجد".

وأضافت "نحن نعتبر الرسالة عملا حكيما من رئيس الولايات المتحدة، للحفاظ على العلاقات الجيدة التي تربطها بزعيمنا"، مشيرة إلى وجود "صعوبات وتحديات كبيرة في طريق تطوير العلاقات الثنائية". 

الصين.. الاستيراد بعد التصدير
أعلنت السلطات اليوم الأحد تسجيل 46 إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهو رابع يوم على التوالي تسجل فيه زيادة بالإصابات بعدما كان الوباء قد انحسر في هذا البلد الذي كان مركز انتشار الفيروس.

وقالت السلطات إن جميع الحالات الجديدة -عدا واحدة- "مستوردة من الخارج". ومنذ ظهور الفيروس سجلت الصين أكثر من 81 ألف إصابة و3261 وفاة.

إيطاليا
اتخذ رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إجراءات جديدة لمواجهة انتشار كورونا، بعدما سجلت بلاده أمس السبت حصيلة يومية غير مسبوقة من الوفيات بلغت 793 حالة.

وأعلن كونتي إغلاق كل الأنشطة الإنتاجية التي لا تعد ضرورية وحيوية، وقال "لا يمكننا إخفاء الحقيقة الماثلة أمامنا كل يوم.. إنها أخطر أزمة تشهدها البلاد منذ الحرب العالمية الثانية".

وتوصف إيطاليا الآن بأنها أشد الدول تضررا بوباء كورونا، إذ أحصت 4825 وفاة بالفيروس، وأكثر من 53.5 ألف إصابة إجمالا.





فرنسا
قالت وزارة الصحة إنه تم تسجيل 112 وفاة جديدة في البلاد بسبب الفيروس، ليرتفع العدد إلى الوفيات به إلى 562، مضيفة أن عدد الإصابات بلغ قرابة 14.5 ألفا.

قطاع غزة
قالت وزارة الصحة أمس إنها سجلت أول إصابتين مؤكدتين بفيروس كورونا في القطاع لفلسطينييْن عائدين من باكستان عن طريق مصر.
وأوضحت الوزارة أن الشخصين في حجر صحي في رفح قرب الحدود المصرية منذ وصولهما يوم الخميس الماضي.

المملكة المتحدة.. حجر للأكثر ضعفا 
طلبت الحكومة البريطانيّة الأحد من 1.5 مليون شخص يعيشون في البلاد ويُعتبرون الأكثر ضعفا حيال فيروس كورونا المستجدّ، أن يُلازموا منازلهم لمدّة ثلاثة أشهر. 

وقد أعلنت السلطات الصحية عن تسجيل 7 وفيات جديدة في مقاطعة ويلز. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في بريطانيا إلى 240.

وسيتمّ تخصيص خطّ هاتفي لمساعدة من هم في أمسّ الحاجة إليه، كما سيكون ممكنا توصيل أدوية وأغراض إلى منازل المعزولين.

وقال وزير المجتمعات المحلية روبرت جنريك "سيكون وقتا مقلقا، خصوصا بالنسبة لأولئك الذين يعانون مشاكل صحية خطيرة، وهذا هو السبب في أننا نأخذ إجراءات عاجلة لضمان اتخاذ الضعفاء للغاية خطوات إضافية لحماية أنفسهم".

وطلبت السلطات من السكان التصرف بمسؤولية أكبر وتفادي إفراغ رفوف المتاجر الكبرى من البضائع وتجنب التنقل في أرجاء البلاد، للحد من التفشي المتزايد لوباء كورونا المستجد.

وقد تهافت البريطانيون على المتاجر وأفرغوها من المنتجات الأساسية كالمعكرونة والمعلبات وأوراق المراحيض.

وخلال مؤتمر صحافي السبت، طلب وزير البيئة جورج يوستيس من السكان "إظهار حس المسؤولية عندما تشترون حاجياتكم والتفكير بالآخرين".

بوليفيا.. تأجيل الانتخابات
أرجئت الانتخابات الرئاسيّة في بوليفيا إلى أجل غير مسمّى بسبب انتشار فيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلنت المحكمة الانتخابية العليا السبت، وذلك بعدما كان مقرّرا إجراؤها في 3 مايو/أيار، لمحاولة الخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد منذ أكثر من خمسة أشهر.

وقالت المحكمة في بيان إنها تريد "حوارا واسعا وتعدديا مع جميع المنظمات السياسية"، بهدف "تحديد موعد جديد" للانتخابات.

ويأتي هذا الإعلان بعيد قرار الحكومة البوليفية المؤقتة فرض حجر صحي في البلاد اعتبارا من اليوم الأحد، في محاولة لإبطاء تقدم الوباء.

تركيا.. تعزل المسنين
فرضت تركيا العزل المنزلي على المسنّين الذين تتخطى أعمارهم 65 عاما، وعلى من يعانون أمراضا مزمنة، بهدف الحد من تفشي في روس كورنا المستجد على أراضيها.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية أن "المسنين من عمر الـ65 وما فوق، والمصابين بأمراض مزمنة، قُيّد خروجهم من منازلهم وتنقلهم في الأماكن المفتوحة مثل الحدائق، اعتبارا من منتصف ليلة السبت-الأحد، بموجب المادة الـ11 من قانون الإدارة المحلية، والمادة 27 من قانون السلامة الصحية العامة".





كورونا في أفريقيا
أعلنت رواندا فرض حجر على سكّانها وإغلاق الحدود، في محاولة للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجدّ، وذلك في إطار تدابير تُعتبر من بين الأشدّ في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث يتواصل ارتفاع عدد الإصابات في ظلّ نظام صحّي هش.

وبعد تسجيل إصابة 17 شخصا بالفيروس، أعلنت رواندا حظر كلّ التحرّكات غير الضرورية والزيارات خارج المنزل، باستثناء الخروج من أجل التزوّد بالإمدادات أو الحصول على علاج أو الذهاب إلى المصرف. 

وقد أعربت منظّمة الصحة العالمية مرارا عن قلقها من انتشار الوباء في القارّة الأفريقية التي تعاني نظمها الصحّية نقصا شديدا في الموارد.

وسُجِّلت حتى الآن ستّ وفيات في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى: ثلاث في بوركينا فاسو، وواحدة في الغابون، وواحدة في جزيرة موريشيوس، وواحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطيّة في كينشاسا.

ويواصل الوباء انتشاره في أفريقيا على الرّغم من الحظر المفروض على التجمّعات، وإغلاق المدارس والحانات والمطاعم، والقيود المفروضة خصوصا على النقل الجوّي، وهي إجراءات دخلت حيّز التنفيذ في العديد من البلدان جنوب الصحراء،.

وتمّ تسجيل أكثر من 500 إصابة في أفريقيا جنوب الصحراء، وفقا لبيانات رسمية قبل يومين.

وبعد اكتشاف حالة جديدة هي الرابعة في البلاد، أعلنت الكونغو برازافيل "الإغلاق الفوري وحتّى إشعار آخر لجميع الحدود"، كما أغلقت أنغولا -التي سجّلت أول إصابتين بالفيروس السبت- إغلاق حدودها مع جمهورية الكونغو الديمقراطية.

أما ساحل العاج (14 حالة)، وبوركينا فاسو (40 حالة)، فمن المفترض أيضا أن تُغلقا الحدود في نهاية الأسبوع.

وفي بوركينا فاسو التي يسكنها 20 مليون نسمة، فُرض حظر تجول من الساعة 7 مساء حتى الساعة 5 صباحا.

وشدّدت نيجيريا -أكبر دولة في أفريقيا من حيث عدد السكان (200 مليون نسمة)- إجراءاتها في مواجهة الوباء، ولا سيما من خلال فرض إغلاق جزئي للأماكن العامة ولمطارَين دوليَّين.





إجراءات جديدة بالعالم العربي
وقد أعلنت 14 دول عربية في الساعات الأخيرة اتخاذ إجراءات وتدابير احترازية جديدة، في إطار التعامل مع كورونا.

ليبيا: 
غربي العاصمة الليبية طرابلس فرضت بلدية جنزور حظر تجوال جزئي اعتبارا من الأحد، وقررت إغلاق جميع المقاهي والمحال التجارية باستثناء المرافق الصحية والصيدليات.

ورسميا، لم يُعلن في ليبيا حتى مساء السبت عن تسجيل أي إصابة بالفيروس أو حتى حالة اشتباه.

موريتانيا: 
مددت وزارة الداخلية ساعات حظر التجوال في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من السبت، لتبلغ 12 ساعة يوميا تبدأ من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، بعد أن كانت تبدأ من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا، بالتوقيت المحلي.

وسجلت موريتانيا -الأربعاء- ثاني إصابة بالفيروس في البلاد لأجنبية من أصول آسيوية.

مصر: 
قال المتحدث باسم الجيش إن الجهات المعنية أجرت عمليات تطهير وتعقيم لبعض الشوارع والميادين الرئيسية بالعاصمة القاهرة، في إطار جهود مكافحة انتشار كورونا

وشملت عمليات التعقيم أكبر مجمع خدمي بالقاهرة، وعددا من الميادين والشوارع الرئيسية والمنشآت والمرافق الحيوية المحيطة بميدان التحرير وفق بيان للمتحدث.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل حالتي وفاة و9 إصابات جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 294 بينهم 10 وفيات و41 حالة تماثلت للشفاء.

الصومال: 
أعلن وزير الطيران والنقل الجوي محمد عبد الله صلاد -في تصريح صحفي- استئناف الرحلات الجوية لمدة يومين اعتبارا من السبت، لإتاحة الفرصة للمواطنين العالقين في المطارات الدولية للعودة إلى البلاد.

وأشار إلى أنه بعد انتهاء هذه المدة سيتم فرض حظر على الرحلات الجوية والبرية الدولية لمدة 15 يوما، كخطوة احترازية لمواجهة كورونا.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الصومالية، السبت، فرض حجر صحي إلزامي على جميع المواطنين العائدين من 13 دولة، بالإضافة لبلدان الاتحاد الأوروبي.

وتضمنت قائمة تلك الدول التي أعلنت عنها الوزارة كلا من الصين، ودول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وكندا، وتركيا، وباكستان، ومصر، والهند، والإمارات، وماليزيا، والسعودية، وجنوب أفريقيا.

وسجلت وزارة الصحة الصومالية -الاثنين الماضي- أول حالة إصابة بكورونا في البلاد لمواطن عائد من الخارج.





الإمارات: 
أعلنت وزارة الصحة ودائرة إدارة الطوارئ والأزمات إغلاقا مؤقتا للشواطئ والحدائق والمسابح ودور السينما وصالات التدريب الرياضية لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم.

وقال القائم بأعمال السفارة خالد الشيخ إن التواصل جار مع القاهرة لحل أزمة العالقين التي تسبب بها إغلاق المعابر بين البلدين، في إطار إجراءات منع انتشار كورونا.

وأشار إلى أن السفارة تواصلت كذلك مع السلطات في الخرطوم لفتح المعابر مع مصر لمدة 24 ساعة لإجلاء العالقين.

وسجل السودان، الجمعة، ثاني إصابة بكورونا، بعد أسبوع من إعلانه اكتشاف أول حالة في البلاد ووفاة صاحبها.

فلسطين: 
قررت وزارة الداخلية في قطاع غزة إغلاق قاعات الأفراح والأسواق الشعبية الأسبوعية ومنع الحفلات في الشوارع العامة، بدءا من الأحد، كإجراء احترازي ضد الفيروس.

وقال الناطق باسم الداخلية، إياد البزم -في مؤتمر صحفي- إن إغلاق كافة صالات الأفراح والأسواق الشعبية الأسبوعية في غزة، ومنع إقامة الحفلات في الشوارع العامة، يبدأ اعتبارا من اليوم الأحد وحتى الجمعة المقبل.

وسجل قطاع غزة مساء السبت إصابتين بالفيروس لمواطنين عائدين من باكستان، فيما توجد 52 حالة بالضفة الغربية.

اليمن: 
قررت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية تعليق إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد، وإيقاف جميع حلقات مدارس ودور تحفيظ القرآن الكريم حتى إشعار آخر، لتفادي مخاطر انتشار كورونا.

ودعت الوزارة في بيان المواطنين إلى أداء صلاة الجمعة والجماعة في البيوت، كما قررت منع المحاضرات الدينية أو العلمية في المساجد أو خارجها حفاظا على المجتمع.

وحتى مساء السبت، لم يسجل اليمن أي إصابة بكورونا، سواء في مناطق الحكومة اليمنية الشرعية أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

قطر، أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات، فرض إجراءات احترازية إضافية لمنع كافة أشكال التجمع في المرافق العامة، استمرارا للجهود التي تبذلها الدوحة للتصدي لكورونا والحد من انتشاره.





وأوضحت المتحدثة باسم اللجنة لولوة الخاطر -خلال مؤتمر صحفي- أنه سيمنع التجمع في الكورنيش والحدائق والشواطئ العامة والتجمعات الاجتماعية، وأكدت المسؤولة القطرية أن الجهات المعنية ستنشر دوريات متنقلة لضبط كل من يخالف القرار الجديد، إضافة إلى توزيع نقاط تفتيش في مناطق الدولة المختلفة.

وفي وقت سابق أحالت السلطات للنيابة العامة عدة أشخاص خالفوا تعليمات الحجر المنزلي، وستتم محاكمتهم وفقا لقانون العقوبات.

وأمس السبت، أعلنت الدوحة تسجيل 11 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 481 في البلاد، بينهم 27 تعافوا من المرض.

العراق: 
أعلنت قيادة عمليات بغداد اعتقال أكثر من 300 شخص، وفرضت غرامات مالية على أكثر من 4 آلاف آخرين، لمخالفتهم قرار حظر التجوال الذي تشهده العاصمة.

و أعلنت وزارة الصحة العراقية -في بيان- تسجيل 6 إصابات جديدة بكورونا، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 214 في عموم البلاد.

الكويت: 
أعلن مجلس الوزراء أمس السبت حظر التجول في أنحاء البلاد من الساعة الخامسة مساء حتى الرابعة فجرا، لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

كما قرر المجلس "تمديد تعليق العمل في كافة المؤسسات -الذي كان مقررا انتهاؤه يوم 26 مارس/آذار الجاري- لمدة أسبوعين إضافيين"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الكويتية مساء أمس السبت.

وسجلت الكويت أمس 17 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل العدد إلى 176، بينما تعافت خمس حالات، ليرتفع بذلك عدد المتعافين إلى 27.





لبنان
أعلن الجيش اللبناني -مساء السبت- بدء انتشاره في كافة أنحاء البلاد، ضمن إطار تطبيق قرارات الحكومة بمنع التجمعات وإغلاق كل المؤسسات التي "يشملها قرار التعبئة"، وفقا لوكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

تونس: 
أعلن رئيس الوزراء إلياس الفخفاخ تخصيص 2.5 مليار دينار تونسي (850 مليون دولار) لمواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لأزمة فيروس كورونا.

وقال الفخفاخ مساء السبت إن الحكومة ستؤجل تحصيل قروض الموظفين المنخفضي الدخل ستة أشهر.

المغرب: 
أعلنت وزارة الصحة أمس السبت ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 86 حالة، منها ثلاث وفيات، وسبق أن تعافت حالتان منذ الإعلان عن ظهور الفيروس في البلاد.

في الوقت نفسه، دخل قرار فرض حالة الطوارئ الصحية -لأجل غير مسمى- حيز التنفيذ مساء أمس. وينص قرار وزارة الداخلية على أن يقتصر التنقل فقط على الأشخاص الذين يعد وجودهم ضروريا في مقرات العمل، أو الذين يتنقلون لاقتناء ضروريات الحياة.

وفي الأردن نزل للجيش للشوارع لضمان امتثال السكان لحظر التجول في عمان وبقية محافظات المملكة البالغ عدد سكانها حوالى عشرة ملايين نسمة، حتى إشعار آخر في إطار اجراءات الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد الذي سجلت 85 إصابة به حتى الان.
  
  
وقال متحدث باسم مديرية الأمن العام في بيان إنه "تم ضبط 392 شخصا خالفوا أمر حظر التجوال وجرى تحويلهم إلى المراكز الامنية المختصة لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقهم"

المصدر : وكالات